التميز

الالتزام بمحتوى هادف

من نحن؟

بسم الله الرحمن الرحيم.
نحن أعضاء إدراة موقع الجزائر 54 شباب من رحم الشعب الجزائري، تطلعت نفوسنا لمشروع هادف وبناء، يخدم ديننا ووطننا ولغتنا، يكون -بإذن الله تعالى- لبنة صالحة في صرح أمة مجيدة، تعتز بدينها وتاريخها وبطولات شعبها الأبي ومواقفها المشرفة في مسيرتها عبر مراحل التاريخ…
إن العطاء الفكري وتقديم العمل الإيجابي للوطن المسلم هو أسمى ما يعتز به الشرفاء وأنبل ما يقوم به الساعون في الخير ويتنافسون في نيل شرفه، وعليه تحركت هممنا ونشطت عزائمنا للسير في هذا المضمار راجين من الله -تعالى- التوفيق والسداد.
ولا يخفى على اللبيب الحصيف ما تعانيه أمتنا الإسلامية عموما والعربية خصوصا من هجمات شرسة وتكالب ملل الكفر عليها لاستباحة بيضتها والقضاء على دينها الحق وطمس معالم هويتها وتعزيز ضعفها وتقهقرها في شتى الميادين، وأخطر ميدان قامت فيه المواجهة هو ميدان الدين والثقافة والتوجيه الإعلامي؛ لذلك سيكون نشاطنا يدور بين ثلاثة ميادين رئيسية الديني والثقافي والإعلامي، وعلى هذا الأساس ستكون موادنا المعروضة في موقعنا وفق سياسة خاصة وشروط معينة.
فنحن نريد خدمة ديننا ولو باليسير من المجهودات والكتابات العلمية والوعظية في جو من التناصح والبحث البناء عن الحقيقة من حيث هي حقيقة تستهوي القلب السليم، ويتقبلها العقل الراجح، ولكن لا نريد جعل موقعنا ميدانا لتضارب الآراء، ومنبرا لكل مبطل أو متعالم يتلاعب بثوابت الدين ويتجرأ على مسلمات العقيدة باسم الموضوعية والبحث العلمي أو حرية التعبير.
فنحن شباب لنا ما نعتقده حقا ونعمل على أن نلقى الله عليه، فلا يعقل أن نتنازل عن شيء من التزاماتنا الدينية دون مسوغ شرعي مهما كان السبب، وعلى ذلك سيكون ميزان القبول والرد للمواعد المقترحة من أصحابها كي ننشرها.
وكذلك بالنسبة للجانب الثقافي والأدبي، فإنه سيكون نشاطنا وفق خطة تخدم لغتنا وتاريخنا ومجتمعنا، بإظهار المحاسن وترويجها ومعرفة المطاعن وردها، واستقراء الشبهات والمغالطات وتفنيدها وإبطالها، وتشخيص الداء وتحديد السلبيات للتوصل إلى عرض الحلول الناجعة والبناءة.
إن الدفاع عن لغتنا وتاريخنا هو دفاع عن ديننا الحنيف علم ذلك من علمه وجهله من جهله.
وما دمنا في هذه الحياة فلابد لنا من دين تصلح به آخرتنا، ولغة وثقافة يقوم عليها تواصلنا واجتماعنا، ووطن يجمع شملنا وتنتظم فيه شؤوننا.
نرحب بزوارنا الكرام متابعين وناشرين في إطار أخوي ملؤه التكامل المعرفي والاحترام الأخلاقي، وفق سياسة عامة للموقع لا تتعارض مع ثوابت ديننا الإسلامي، ولا تتصادم مع سياسة البلد العامة وأعرافه الخاصة.

عبد الرزاق.
مشرف عام الموقع